عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كعك العيد يشد من عزيمة الجنود الأوكرانيين على الجبهات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
كعك العيد يشد من عزيمة الجنود الأوكرانيين على الجبهات
حجم النص Aa Aa

يصعب أن تمتزج أفراح العيد مع ما تحدثه الحروب من آلام. الأمهات الأوكرانيات رغبن بمشاركة ألفة العيد مع المقاتلين الأوكرانيين الموجودين على الجبهات في شرق البلاد. كثيرات تطوعن لتحضير كعك العيد لإرساله إلى المقاتلين.

100 كعكة مع قطع الشوكولا والبطاقات البريدية حضرتها فيكتوريا وابنتها.

فيكتوريا كوزنيتسوفا: “أنا قلقة على شبابنا. إنهم يعيشون في ظروف قاسية. لن يتمكن الجميع من زيارة الكنيسة في العيد. لذا أرسل لهم دفء المنزل مع هذه الهدايا ليحتفلوا بالفصح ويستمتعوا بالعطلة.”

رعايا كنيسة كييف الأرثوذكسية الذين يحتفلون الأحد المقبل بعيد الفصح، قاموا أيضاً بتغليف 3 آلاف قالب من كعك “الباسكا” التقليدي و10آلاف بيضة ملونة سينقلها المتطوعون إلى الجنود. فيتالي تسيهانكوف جندي سابق على الجبهة يقول : “عندما كنت في دونباس، كان المتطوعون يزوروننا كل أسبوعين أمر في غاية الأهمية ويشد من عزيمة الجنود. إنهم بحاجة للاحتفال.”