لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حاكم ولاية ميريلاند يعلن الطوارئ بعد احداث العنف بمدينة بالتيمور

 محادثة
حاكم ولاية ميريلاند يعلن الطوارئ بعد احداث العنف بمدينة بالتيمور
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مدينة بالتيمور الامريكية تشهد اعمال شغب واسعة تتسبب في احراق عدد من المباني ونهب المتاجر، في اسوأ اعمال عنف تشهدها الولايات المتحدة منذ حوادث الشغب ببلدة فيرغسون العام الماضي.

واندلعت اعمال العنف التي تسببت في اصابة 15 شرطيا على الاقل عقب تشييع جنازة رجل اسود توفي بعد اصابته في اعقاب اعتقاله من قبل الشرطة.

حاكم ولاية ميريلاند لاري هوغان التي تقع فيها المدينة امر بفرض حالة الطوارئ ووضع الحرس الوطني بالولاية في حالة تأهب.

حاكم ولاية ميريلاند لاري هوغان:
“لم يكن اتخاذي لهذا القرار سهلا. إن الحرس الوطني يمثل الخيار الاخير من اجل استعادة الامن. يحق للناس التظاهر والتعبير عن شعورهم بالاحباط. لكن عائلات مدينة بالتيمور يستحقون الشعور بالسلام والامن في مجتمعهم.”

الشرطة من جهتها اعلنت اعتقال 27 شخصا، فيما اكدت المدارس ببالتيمور انها لن تفتح ابوابها الثلاثاء.

وتعد احداث بالتيمور الحلقة الاحدث في مسلسل المواجهات حول قضية معاملة الشرطة للامريكيين من اصول افريقية.