لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بعد حملة إنتخابية شرسة...كاميرون وميليباند أمام الإختبار الأصعب

 محادثة
بعد حملة إنتخابية شرسة...كاميرون وميليباند أمام الإختبار الأصعب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قدم زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون ووزعيم حزب العمال إيد ميليباند ما عليهما في آخر يوم من الحملة الإنتخابية تحسبا للإنتخابات البرلمانية التي ستجرى في الممكلة المتحدة في السابع من الشهر الجاري.

آخر استطلاعات الرأي أبرزت تقاربا للأ صوات بين حزبي المحافظين والعمال اللذين قد تدفعهما النتائج النهائية إلى إجراء محادثات مطولة لتشكيل إئتلاف، في وقت أبقى فيه الحزب الليبرالي الديموقراطي الذي يقوده نائب رئيس الوزراء نيك كليغ، الباب مفتوحا أمام احتمال دعم أي من الحزبين الرئيسين.

الحزب الوطني الأسكتلندي بزعامة نيكولا ستيرجن، تعهد بدعم حزب العمال في حال فوز حزب المحافظين دون ضمان أغلبية مطلقة.

المراقبون البريطانيون أجمعوا على أن الإنتخابات العامة لن تكون حاسمة ويصعب التنبؤ بنتائجها.