لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

نيك كليغ يدعو إلى العمل على تكثيف التضامن الوطني

 محادثة
نيك كليغ يدعو إلى العمل على تكثيف التضامن الوطني
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

النتائج المخيبة للآمال التي حققها حزب الأحرار الديمقراطيين في الانتخابات التشريعية البريطانية تدفع زعيمه نيك كليغ إلى الإستقالة. كل المؤشرات تؤكد أنّ الحزب دفع غاليا ثمن تحالفه مع المحافظين خلال الأعوام الخمسة الماضية. الهزيمة التي منيَ بها حزب الأحرار الديمقراطيين تعدّ الأقسى منذ تأسيس الحزب في العام ثمانية وثمانين.

“هذه النتائج تضع بلادنا في موقع لا يحسد عليه. مع مخاطر الشكاوى والمخاوف سوف تعمل هذه الأمور على تعميق الهوة بين مختلف المواطنين. أتمنى من قادتنا في جميع أنحاء المملكة أن يدركوا العواقب الوخيمة على حياتنا اليومية وعلى وحدة بلدنا إذا استمروا في الإصرار على المظالم بدلا من السخاء وعلى الخوف بدلا من الأمل “.

نيك كليغ أشار إلى أنّ توقعاته بتراجع حزبه خلال التشريعيات الأخيرة ظلّت قائمة إلى آخر لحظة. حزب الأحرار الديموقراطيين فاز بثمانية مقاعد فقط في مقابل ستة وخمسين مقعدا في البرلمان المنتهية ولايته. واحتفظ نيك كليغ والبالغ من العمر ثمانية وأربعين عاما والمؤيد للبقاء ضمن الاتحاد الأوربي بمقعده في دائرة شيفيلد هالم شمال بريطانيا.