عاجل
This content is not available in your region

الفاتيكان: البابا فرنسيس يعلن تطويب راهبتين فلسطينيتين

محادثة
الفاتيكان: البابا فرنسيس يعلن تطويب راهبتين فلسطينيتين
حجم النص Aa Aa

إعلان البابا فرنسيس قداسة راهبتين فلسطينيتين إضافة إلى فرنسية و إيطالية، جاء ليزيد العلاقات التي تربط بين فلسطين و الكرسي الرسولي متانةً. خاصة بعد رفع العلم الفلسطيني لأول مرة لوصول رئس فلسطيني لحاضرة الفاتيكان.

و أمام حشد كبير و تحت شمس ساطعة أقيم قداس في الهواء الطلق، في ساحة القديس بطرس، و أشاد الحبر الأعظم بالراهبات اللواتي علقت صورهن على واجهة الكاتدرائية.
تطويب الراهبتين الفلسطينيتين مريم بواردي ومريم الفونسين غطاس هو الاول من نوعه منذ عهد الحواريين. و حسب بطريرك القدس فؤاد طوال فإن بواردي و غطاس هما مثال للديانات السماوية الثلاث ، فهما يحملان اسم مريم و هو اسم متداول لدى معتنقي هذه الديانات.

واعلن البابا قداسة كل من مريم بواردي (1846-1878) ومريم الفونسين غطاس (1843-1927) من فلسطين ، وجان اميلي دو فيلنوف (1811-1854) من فرنسا، وماريا كريستينا دل ايماكولاتا (1856-1906) من إيطاليا .

البابا فرنسيس يقول عن الراهبة القديسة مريم بواردي:
“انقيادها للروح جعل منها جسراً للتواصل و التآخي مع العالم الاسلامي.”

وقد حضر وفد كبير يضم حوالى ألفي شخص، معظمهم من كنائس محلية لمناسبة اعلان قداسة الراهبتين الفلسطينيتين آتين من الاراضي الفلسطينية والاردن.

و كان الحبر الأعظم قد التقى مع الرئيس محمود عباس في حاضرة الفاتيكان ، جاء هذا اللقاء بعد أيام من إعلان الفاتيكان استعداده لتوقيع أول اتفاق له مع «دولة فلسطين»، ما أثار غضب إسرائيل. كما وصف رأس الكنسية الكاثوليكية الرئيس عباس بـ“حمامة السلام”.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox