لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

لعبة الشرطي واللص تتحول إلى قضية سياسية في البرتغال

 محادثة
لعبة الشرطي واللص تتحول إلى قضية سياسية في البرتغال
حجم النص Aa Aa

لعبة الشرطي واللص، لعبة كلاسيكية تستهوى الأطفال من مختلف الأجيال، في البرتغال وبالتحديد في مدينة بورتاليجري، الشرطة المحلية استوحت القصة وجعلت منها عرضا بمناسبة اليوم العالمي للأطفال.
الشرطة قبلت الرهان وتقمصت دور الشرطة الحقيقية في اللعبة، فيما أوكلت مهمة الأشرار للأطفال الذين زودوا بمعدات المظاهرات وذلك تحت شعار“الشرطة تكافح الشغب والمتظاهرين.”
اللعبة الكلاسيكية التي عُرضت أثارت الكثير من الجدل في وسائل الإعلام البرتغالية، حيث وجهت انتقادات لاذعة إلى المسؤولين المحليين في المدينة لوضع الأطفال في مثل هذه الأدوار.
الشرطة بررت ذلك بضرورة توعية الأطفال بالسلوك المدني المناسب.

الصور الأولى التي نشرت على الصفحة الرسمية للمدينة في موقع فيسبوك، صدمت الكثير من الأشخاص الذين نددوا بهذه التصرفات، وسرعان ما قامت مصالح المدينة بنزعها من الموقع.

Municipio de Portalegrefacebook.com/asminhasinsoniasemcarvao