لعبة الشرطي واللص تتحول إلى قضية سياسية في البرتغال

لعبة الشرطي واللص تتحول إلى قضية سياسية في البرتغال
بقلم:  Rachid Said Guerni مع Agences
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لعبة الشرطي واللص، لعبة كلاسيكية تستهوى الأطفال من مختلف الأجيال، في البرتغال وبالتحديد في مدينة بورتاليجري، الشرطة المحلية استوحت القصة وجعلت منها

اعلان

لعبة الشرطي واللص، لعبة كلاسيكية تستهوى الأطفال من مختلف الأجيال، في البرتغال وبالتحديد في مدينة بورتاليجري، الشرطة المحلية استوحت القصة وجعلت منها عرضا بمناسبة اليوم العالمي للأطفال.
الشرطة قبلت الرهان وتقمصت دور الشرطة الحقيقية في اللعبة، فيما أوكلت مهمة الأشرار للأطفال الذين زودوا بمعدات المظاهرات وذلك تحت شعار“الشرطة تكافح الشغب والمتظاهرين.”
اللعبة الكلاسيكية التي عُرضت أثارت الكثير من الجدل في وسائل الإعلام البرتغالية، حيث وجهت انتقادات لاذعة إلى المسؤولين المحليين في المدينة لوضع الأطفال في مثل هذه الأدوار.
الشرطة بررت ذلك بضرورة توعية الأطفال بالسلوك المدني المناسب.

الصور الأولى التي نشرت على الصفحة الرسمية للمدينة في موقع فيسبوك، صدمت الكثير من الأشخاص الذين نددوا بهذه التصرفات، وسرعان ما قامت مصالح المدينة بنزعها من الموقع.

Municipio de Portalegre> Children's Day, June 1st, Portalegre, Portugal: police and municipality organize game btw protesters and riot police. pic.twitter.com/rfRhJpURaZ

— Pedro Magalhães (@PCMagalhaes) junio 2, 2015

Austeritarian education in Portalegre: the police simulated interventions of the riot police for Children's Day. pic.twitter.com/xJVXGTosoE

— Modes of Criticism (@modescriticism) junio 2, 2015

facebook.com/asminhasinsoniasemcarvao

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تقرير: ثلاثون في المائة من الشباب في البرتغال يعيشون خارج البلاد

شاهد: بمناسبة العام الجديد.. البرتغاليون يحتفلون بالسباحة في مياه البحر الباردة

شاهد: لشبونة تبدأ الاحتفال بأعياد الميلاد