عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لندن تفرج عن رئيس الاستخبارات الرواندية بكفالة

محادثة
euronews_icons_loading
لندن تفرج عن رئيس الاستخبارات الرواندية بكفالة
حجم النص Aa Aa

أُفرجت السلطات البريطانية عن رئيس الاستخبارات الرواندية ايمانويل كراكي، بعدما إيقافه السبت في لندن بناء على طلب إسبانيا، وذلك مقابل كفالة بلغت مليون جنيه استرليني خلال مثوله أمام القضاء البريطاني.

وقد وكَل كراكي زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، شيري بلير، للدفاع عنه أمام القضاء البريطاني.

وأُوقف الجنرال السبت في مطار هيثرو تنفيذاً لمذكرة توقيف أصدرتها إسبانيا، حيث يلاحق بتهمة ارتكاب “جرائم ارهاب“، في ما يتصل بقضية مقتل تسعة إسبان على خلفية مساعدة لاجئين من “الهوتو”.

المدعي العام الرواندي جونستن بوزنغي قال في حديث للصحفيين “أنا سعيد جدا لانه تم تحقيق العدالة وربما هذه بداية رحلة طويلة لفضح هذه الاتهامات الاسبانية لانهم كانو غير قانونيين وغير شرعيين”.

ورفض كراكي، وهو احدى الشخصيات البارزة لدى التمرد السابق في “الجبهة الوطنية الرواندية” بزعامة بول كاغامي.
تسليمه لإسبانيا، وعليه أن يمثل يومياً أمام الشرطة في انتظار جلسة النظر في تسليمه المقررة نهاية تشرين الأول القادم