لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيس الحكومة الكندي يدعو الى انتخابات تشريعية في التاسع عشر تشرين الأول-أكتوبر

 محادثة
رئيس الحكومة الكندي يدعو الى انتخابات تشريعية في التاسع عشر تشرين الأول-أكتوبر
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رئيس الحكومة الكندي ستيفن هاربر يعلن حلّ البرلمان ويدعو إلى انتخابات تشريعية في التاسع عشر من تشرين الأول-أكتوبر المقبل. وبذلك تبدأ حملة انتخابية رسمية تستمر أحد عشر أسبوعا سيسعى من خلالها رئيس الحكومة المحافظ إلى البقاء في الحكم لولاية رابعة، وعلى سلّم أولوياته مسألة التباطؤ الاقتصادي.

“أزمة الديون تتواصل بأوربا، الصين تشهد ركودا اقتصاديا حادا، الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة أبطأ مما كان متوقعا. ومرة أخرى، هذه الأحداث في الخارج تؤثر علينا في الداخل “، قال رئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر.

ويترأس هاربر الحكومة الكندية منذ العام ألفين وستة، وقد دعا إلى تنظيم انتخابات بعيد اجتماعه مع الحاكم العام لكندا ديفيد جونستون، ممثل الملكة البريطانية إليزابيث الثانية على رأس الدولة الكندية، العضو في مجموعة دول الكومنولث. ستيفن هابر يواجه توما مولكير، الزعيم الجديد للحزب الديمقراطي الجديد، الذي منحته استطلاعات الرأي مؤخرا نسبة اثنين وثلاتين في المائة من نوايا التصويت، وهو يتقدم على جاستين تريدو زعيم الحزب الليبرالي الذي حصل على نسبة خمسة وعشرين في المائة من نوايا التصويت.

ومن المقرر أن تنشر السلطات الكندية بيانات عن الآداء الاقتصادي للحكومة في الفاتح من أيلول-سبتمبر ومن دون أيّ شك سيكون الركود التقني سيدّ الموقف خاصة وأنّ الاقتصاد الكندي يعاني من تراجع الناتج المحلي الاجمالي منذ بداية العام.