عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صدامات جديدة بين الشرطة وناشطين من اليمين المتطرف أمام مركز للاجئين في ألمانيا

محادثة
euronews_icons_loading
صدامات جديدة بين الشرطة وناشطين من اليمين المتطرف أمام مركز للاجئين في ألمانيا
حجم النص Aa Aa

عشرات الجرحى خلال صدامات جديدة بين الشرطة وناشطين من اليمين المتطرف كانوا يحتجون على فتح مركز للاجئين في هايديناو شرق ألمانيا. هذه الصدامات جاءت بعد تظاهرة دعا إليها النازيون الجدد في الحزب القومي الديموقراطي وشارك فيها حوالي ألف شخص حسب أرقام الشرطة، احتجاجا على وصول المئات من طالبي اللجوء إلى هذه المدينة القريبة من دريسدن.

وبعد انتهاء التظاهرة اغلق نحو ثلاثين منهم الطريق بينما تجمع حوالى ستمائة شخص أمام المبنى المخصص لاستقبال اللاجئين وقاموا برشق عناصر الشرطة بالحجارة والزجاجات والمفرقعات. كما زادت حدة المواجهات بعد أن نظّم مئات المشاركين تظاهرة مضادة. وكان أكثر من ثلاثمائة من طالبي اللجوء نقلوا بحافلات وتمّ ايواؤهم في هذا المركز الذي تمّ اعداده لاستقبال المهاجرين.

السلطات الألمانية أعربت عن قلقها في الأسابيع الأخيرة من تزايد الهجمات العنيفة التي تستهدف أماكن خصصت لإيواء اللاجئين. برلين تتوقع استقبال عدد قياسي من اللاجئين يصل إلى ثمانمائة ألف هذا العام. وزير العدل الألماني هايكو ماس قال: “علينا ألّا نسمح بأيّ شكل من الأشكال بأن يتعرض أشخاص في بلدنا للتهديد والاعتداء وعلينا أن نتحرك ضد ذلك بكل قوة دولة القانون”.