لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قناة فرجينيا المحلية تفتتح برنامجها بدقيقة صمت ترحماً على صحفييها القتيلين

 محادثة
قناة فرجينيا المحلية تفتتح برنامجها بدقيقة صمت ترحماً على صحفييها القتيلين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

افتتح قناة فرجينيا المحلية برنامجها الصباحي بدقيقة صمت ترحماً على صحفييها الذين قتلا الأربعاء بالرصاص خلال بث مباشر.

الصحافيان قتلا على يد زميل سابق لهما فرَّ بعد إطلاقه النار ومن ثم قام بالانتحار أثناء مطاردة الشرطة له.

الهجوم نفذ بينما كانت المراسلة اليسون باركر (24 عاماً) والمصور التلفزيوني آدام وورد (27 عاماً) يجريان مقابلة تلفزيونية خارجية مباشرة حول السياحة في فرجينيا.

والد الضحية باركر حذّر من بعض المنظمات في الولايات المتحدة التي قد تستفيد من الحادث لتدعو إلى امتلاك السلاح بحجة الدفاع عن النفس.

والد الضحية أليسون باركر: “على السياسيين الوقوف في وجه منظمة إن أر إي الداعية لتقنين امتلاك السلاح، وعليهم منع المجانين من الحصول على السلاح. أنا متأكد أن هؤلاء المجانين سيقولون لو أن ابنتي كانت تملك مسدساً لما حصل ما حصل. أقول لهم لو أنها امتلك كلاشنيكوف ما كنت لتفعل شيئاً، لأن الأمر حصل بسرعة شديدة. يوجد الكثير من الأسلحة بيد المجانين.”

العشرات تجمعوا أمام مبنى محطة دبيلو دي بي جيه الـ7 حيث كان يعمل الصحفيان وقاموا بوضع الورود وكتابة كلمات التعزية.