عاجل
This content is not available in your region

المجر تتخلى عن فكرة إقامة مناطق عبور حدودية

محادثة
euronews_icons_loading
المجر تتخلى عن فكرة إقامة مناطق عبور حدودية
حجم النص Aa Aa

المجر ترفع إلى ثلاثة آلاف وثمانمائة عدد الجنود الذين حشدتهم على حدودها مع صربيا بعد تسجيل وصول عدد قياسي من المهاجرين الذين يتدفقون بطريقة غير قانونية إلى البلاد منذ الخميس. حكومة
فيكتور أوربان أكدت أنها تخلت عن فكرة إقامة مناطق عبور بموجب قانون سيدخل حيز التنفيذ في الخامس عشر من هذا الشهر للحد من تدفق المهاجرين.

“نحن نتحدث عن أولئك الذين يرفضون التعاون مع السلطات المجرية، وبالإضافة إلى ذلك فهم يهاجمونهم ويرمون أشياء عليهم. لنعتبر أننا نواجه تمردا من قبل المهاجرين غير الشرعيين والشرطة قد قامت بعمل ممتاز دون اللجوء إلى استخدام القوة”. فيكتور أوربان أضاف: “ابتداء من الخامس عشر أيلول-سبتمبر، لن تتسامح السلطات المجرية مع اختراق غير شرعي للمعابر الحدودية”.

وكان يفترض أن تقام مناطق العبور في الشريط الحدودي الفاصل بين صربيا والمجر لاستقبال المهاجرين الراغبين في دخول المجر خلال مدة دراسة ملفاتهم بسرعة. وفي حال رفضت طلباتهم يطردون دون أن يتمكنوا من دخول المجر.

ورغبة من حكومة رئيس وزراء المجر الشعبوي فيكتور أوربان، فالسلطات تسعى إلى تعجيل وتيرة إقامة سياج الأسلاك الشائكة الحدودي، لذا فقد تمت الاستعانة بالسجناء لإكمال المشروع في ظرف قياسي. ورغم الأسلاك الشائكة فقد نجح أكثر من ثلاثة آلاف وستمائة مهاجر في الدخول إلى المجر الخميس حسب حصيلة نشرتها الشرطة المجرية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox