الاتحاد الأوروبي يوافق على قوة عسكرية لاعتقال مهربي البشر و مصادرة قواربهم

الاتحاد الأوروبي يوافق على قوة عسكرية لاعتقال مهربي البشر و مصادرة قواربهم
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

دول الاتحاد الأوروبي ستضرب بيد من حديد مهربي البشر الذين يعملون انطلاقاً من ليبيا. مجلس الاتحاد الأوروبي وافق على استخدام القوة العسكرية ضد المهربين، لمصادرة سفنهم واعتقال المشتبهين بتنظيم الرحلات، شر

اعلان

دول الاتحاد الأوروبي ستضرب بيد من حديد مهربي البشر الذين يعملون انطلاقاً من ليبيا. مجلس الاتحاد الأوروبي وافق على استخدام القوة العسكرية ضد المهربين، لمصادرة سفنهم واعتقال المشتبهين بتنظيم الرحلات، شريطة أن يكونوا في المياه الدولية وخرجوا من المياه الإقليمية الليبية.

الإجراءات تأتي في إطار الحملة الأوروبية التي تعرف باسم “ناف فور ميد” و التي بدأت في شهر حزيران/ يونيو، و يُأمل تطوير الحملة لتشمل المياه الليبية، غير أن الأمر يتطلب موافقة دولية و ليبية.

ملاحقة المهربين تستمر في مختلف بلدان الاتحاد الأوروبي. الشرطة الإيطالية قبضت على 9 مشتبهين بالتهريب في مدينة بوتسالو. المشتبهون كانوا يسيِّرون قارباً غادر من مصر ويحمل أكثر من مئة شخص، الكثير من المهاجرين لم يبلغوا سن الرشد.

الاعتقالات الأوروبية لم تقتصر على البحر. فبعد ساعات من فرض المراقبة الحدودية، ألقت الشرطة الألمانية القبض على عدة أشخاص قرب الحدود مع النمسا، يشتبه بعلاقتهم بتهريب البشر.

النمسا، أعتقلت سائقي شاحنة تبريد، يحملان الجنسية العراقية، كانا يخبئان 42 مهاجراً في مخزن الشاحنة. السلطات أكدت أن اللاجئين يتمتعون بصحة جيدة وتم نقلهم إلى مركز للاجئين في مدينة لينتس.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لأول مرة.. عقوبات أمريكية تطال "أبو عبيدة" وعددا من قيادات كتائب القسام

أخفى رأساً بشريا في ثلاجة شقته.. وشرطة نيويورك تحدد هوية الضحية

هل سيقضي الذكاء الاصطناعي الأمريكي على الثقافة واللغات الأوروبية؟