عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحملة الانتخابية التشريعية في كاتالونيا تتحول إلى حملة من أجل الإنفصال عن إسبانيا

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
الحملة الانتخابية التشريعية  في كاتالونيا تتحول إلى حملة من أجل  الإنفصال عن إسبانيا
حجم النص Aa Aa

وصلت حملة المساندين لإستقلال كتالونيا عن إسبانيا أوجها اليوم الخميس و ذلك أربعة أيام قبيل الانتخابات الجهوية المقررة الأحد المقبل بكتالونيا. المدير الفني لبايرن ميونخ الألماني، الإسباني بيب جوارديولا من ابرز المساندين لهذه الحملة التي يتزعمها حاكم الإقليم الحالي أرتور ماس.
عن الهدف من الإستفتاء يقول ماس :
“الإستقلال ليس الهدف بل الإستقلال هو الوسيلة التي ستمكننا من العمل على حل مشاكلنا.”

في الوقت الذي تؤكد فيه أغلب إستطلاعات الرأي على فوز المؤيدين للإستقلال في هذا الإستفتاء،يواصل المعارضون للإستقلال التعبير عن وفائهم لمدريد.

كما هو الحال بالنسبة لزعيم إئتلاقف الأحزاب المعارضة للإستقلال، خافيير غارسيا ألبيول :
“هذا العلم يمثلنا. العلم الإسباني والعلم الكتالوني يجمعهما قلب واحد هذا ما نفتخر به.”

بالنسبة لبعض الكتلونيين، إستقلال إقليمهم عن إسبانيا سيمنحم بلا شك مستقبلا أفضل حيث يقول سيرغي مانسيلا، أحد سكان برشلونة : “أتمنى أن يفوز المؤيدون للإنفصال، أظن أن ذلك سيمنحنا طاقة كبيرة لبناء دولة عادلة. نملك الموارد لبناء بلد يساري عادل”

ماريا نافارو لا توافقه الرأي، بالنسبة لهذه السيدة الإنفصال ليس هو الحل:
“لا فرق بين الكتلونيين والإسبان. إذا كان يجب ان نغير بعض الأمور فلنقم بذلك مع بعضنا البعض.”

الإنتخابات الإقليمية الكتلونية ستجرى في السابع والعشرين من سبتمبر الحالي.