مسيرات في المكسيك للمطالبة بالحقيقة في اختفاء 43 طالبا قبل عام

مسيرات في المكسيك للمطالبة بالحقيقة في اختفاء 43 طالبا قبل عام
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مسيرتان نُظِّمتا أمس السبت في العاصمة مكسيكو وفي تْشِيلْبانْسِينْغُو في إقليم غيريرو إحياءً للذكرى السنوية الأولى لمأساة اختفاء الطلبة الثلاثة والأربعين في ظروف مشبوهة وللمطالبة بإلحقيقة.

اعلان

مرت سنة كاملة على اختفاء الطلبة الثلاثة والأربعين في مقاطعة غيريرو في المكسيك دون أن تُعرَف حقيقة ما حدث ودون اقتصاص لأوليائهم رغم الاحتجاجات المتعددة المتواصلة.

آخرها المسيرتان أمس السبت التي ضمت إحداهما في العاصمة مكسيكوعشرات الآلاف والتي تخللتها اشتباكات مع الشرطة والثانية في تْشِيلْبانْسِينْغُو في إقليم غيريرو ، شاركت فيها عائلات الضحايا وأقاربهم، إحياءً للذكرى السنوية الأولى لهذه المأساة ومن أجل مطالبة الحكومة بكشف الحقيقة وإحقاق الحق بإجراء تحريات شفافة ومحايدة تحت رقابة عالمية، لأن المحتجين يشتبهون في تواطئ السلطات ذاتها في ما جرى للضحايا، ولم يقتنعوا بنتائج التحقيق الرَّسمي.

سيفيرو غيريرو أحد أقارب ثلاثة من الطلبة المختفين يقول:

“سنواصل الكفاح، وإذا كانوا (أيْ الحكومة) عازمين على قتلنا فليفعلوا، لأن الامر يتعلق بأبنائنا وسنستمر في كفاحنا. نقول للحكومة نحن لا نخاف منكم ومن الأفضل لكم أن تتوقفوا عن تهديدنا، لأننا سنواصل كفاحنا”.

في السادس والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي كانت الشرطة في مدينة إغْوالا في ولاية غيريرو، جنوب غربي البلاد، قد خطفت ثلاثة وأربعين طالبا وسلمتهم إلى عصابة “جيريرو يونيدوز” الذين يكونون قد قتلوهم الطلبة وأحرقوا جثثهم حسب رواية المدعي العام السابق في مكسيكو والتي لم يقتنع بها أقارب الضحايا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مظاهرة جديدة لأولياء الطلبة الـ: 43 المفقودين في المكسيك

أربعة متسلقين لقوا حتفهم بعد سقوطهم من أعلى جبل في المكسيك

وفاة الفنان المصري المعروف صلاح السعدني عن عمر ناهز 81 عاما