عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل عبد الحميد أبا عود في عملية سان دوني النوعية

محادثة
euronews_icons_loading
مقتل عبد الحميد أبا عود في عملية سان دوني النوعية
حجم النص Aa Aa

بعد حوالى أربع وعشرين ساعة من انتهاء عملية سان دوني النوعية ، أكد مكتب مدعي باريس مقتل الإرهابي البلجيكي عبد الحميد أبا عود الذي يعتبر العقل المدبر لاعتداءات باريس.

السلطات الفرنسية أكدت أنها تعرفت على جثة أبا عود من خلال تحليل عينات من الجلد بعد أن عثرت على جثته في شقة سان دوني التي داهمتها قوات النخبة الفرنسية في عملية دامت سبع ساعات.

وبناءا على معلومات استخباراتية دقيقة علمت فرنسا بوجود أبا عود على الأراضي الفرنسية بعد أن كان يعتقد أنه في سوريا التي غادر إليها في عام 2013 ليصبح من أهم أبرز أدوات دعاية تنظيم الدولة الإسلامية بالفرنسية تحت كنية أبو عمر البلجيكي.

وبعد التعرف على جثة أباعود يعمل المحققون الفرنسيون الآن على التعرف على جثة شخص آخر قتل في الشقة في سان دوني. وتعتقد قوات الشرطة أنها جثة إمراة انتحارية فجرت سترة ناسفة كانت تضعها.