المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لافروف يفتح النار على تركيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Kawtar Wakil
euronews_icons_loading
لافروف يفتح النار على تركيا

موسكو تتضامن مع دمشق وأوراق التصعيد ضد أنقرة بات واضحا.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التقى بنظيره السوري وليد المعلم هذا الجمعة في موسكو لمناقشة ضرورة مكافحة الإرهاب.

لافروف أكد أن بلاده تولي اهتماما بالغا بالتعاون مع دمشق في المرحلة الراهنة لمحاربة الإرهاب. القيادة الروسية اعتبرت أن تركيا تجاوزت الخط الأحمر عندما هاجمت طائرة عسكرية روسية فوق الأراضي السورية، وهو الحادث الذي أدى إلى توتر العلاقات بين موسكو وأنقرة.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف:“نحن نعتقد أنها سخرية مطلقة، في حين أن بعض الدول المجاورة للعراق وسوريا تعلن تأييدها لقرار مجلس الأمن للأمم المتحدة وتقول إنها تشارك في تحالفات لمكافحة الإرهاب، ولكنها في الواقع تمارس أدوار مزدوجة، يلعب فيها الإرهاب دورا خفيا.”

من جهته أعلن وليد المعلم أن الحكومة التركية تساهم في نمو المنظمات الإرهابية.

“نحن عانينا منذ خمس سنوات من العدوان التركي على سورية، ومن أطماع إردوغان بشمال سورية، ومن دعمه المتواصل لتنظيمات داعش وجبهة النصرة، والتنظيمات المرتبطة بتنظيم القاعدة.” روسيا ستوقف العمل بنظام السفر من دون تأشيرة الفيزا مع تركيا اعتبارا من الأول من يناير كانون الثاني المقبل.

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لم يجب حتى الآن على دعوة نظيره التركي رجب طيب إردوغان للقائه يوم الإثنين المقبل في العاصمة الفرنسية باريس، للوقوف على آخر تطورات أزمة إسقاط المقاتلة الروسية “سوخوي 24”.