المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المعارضة السورية توافق على التفاوض مع النظام

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
المعارضة السورية توافق على التفاوض مع النظام

أعلنت فصائل المعارضة السورية المشاركة في مؤتمر الرياض استعدادها للتفاوض مع النظام، مطالبة بضرورة رحيل الرئيس بشار الأسد مع بداية المرحلة الانتقالية.

وابدى البيان الختامي للمؤتمر الذي ضم نحو مائة من ممثلي المعارضة السياسية والعسكرية استعداد المشاركين الدخول في مفاوضات مع ممثلين النظام بشرط اتخاذ خطوات تثبت حسن النوايا.

رئيس المؤتمر عبد العزيز الصقر:
“الاجتماع التفاوضي الذي يفترض أن يتم بين المعارضة السورية وحكومة بشار الأسد استنادا إلى مقررات جنيف التي نصت على تشكيل هيئة حكم انتقالي، هذه المفاوضات يفترض أن تكون في شهر يناير، بإذن الله ربما بعد الثلث الأول منه أو خلال العاشر أو الحادي عشر من يناير.”

فصائل المعارضة أقرت تشكيل ما يسمى بالهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية ومقرها في الرياض لاختيار الوفد التفاوضي خلال الفترة المقبلة.

لؤي صافي عضو الهيئة العليا لادارة المفاوضات مع النظام السوري:
“الجميع في المؤتمر قال إن الاسد هو المشكلة هو جزء من المشكلة ولا يمكنه أن يكون جزءا من الحل. إن رحيله هو بداية لامكانية مرحلة انتقالية.”

وغاب عن المؤتمر ممثلو الاكراد الذين تتهمهم فصائل في المعارضة بعدم الانخراط في القتال ضد قوات الأسد لرغبتهم في الادارة الذاتية داخل مناطقهم.