باكستان تُحيي الذكرى الأولى لهجوم طالبان على مدرسة في بيشاور خلف 151 قتيلا

باكستان تُحيي الذكرى الأولى لهجوم طالبان على مدرسة في بيشاور خلف 151 قتيلا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في باكستان، رئيس الوزراء نواز شريف ورئيس هيئة أركان القوات المسلحة الجنرال رحيل شريف وزعيم المعارضة عِمران خان يحيون في بيشاور الذكرى الأولى للهجوم الذي نفذته حركة طالبان على مدرسة لأبناء الجيش قُتل ف

اعلان

في باكستان، رئيس الوزراء نواز شريف ورئيس هيئة أركان القوات المسلحة الجنرال رحيل شريف وزعيم المعارضة عِمران خان يحيون في بيشاور في شمال غرب البلاد الذكرى الأولى للهجوم الذي يوصَف بـ: “الأسوأ” في تاريخ باكستان الذي نفذته حركة طالبان على مدرسة لأبناء الجيش قُتل فيها مائة وواحد وخمسون شخصا، من بينهم مائة وأربعة وثلاثون تلميذا، عندما كانوا داخل أقسامهم.

عائلات الضحايا التي استقبلتْ في هذه المؤسسة التعليمية من طرف الجنرال شريف تنتقد السلطات عما تعتبره تخلِّيها عن مساعدتهم في التكفل بالنفقات الباهظة لعلاج بعض الإصابات المعقَّدة والخطيرة.

السلطات ترد بأن المساعدات موجودة وتأخرت عن الوصول إلى أصحابها بسبب الإجراءات الإدارية.

هذه الزيارة إلى المدرسة التي شهدت الهجمات أُحيطت بتدابير أمنية مشددة في المنطقة وفي كل البلاد، حسب وزارة الداخلية الباكستانية، وصاحبها إغلاق عدد من المدارس.

قبل نحو أسبوعيْن، نُفِّذ حُكم الإعدام في أربعة أشخاص بتهمة التورط في الهجوم على مدرسة بيشاور في يوم السادس عشر من ديسمبر/كانون الاول من العام الماضي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لا يضم حزب عمران خان.. اتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي جديد في باكستان

فيديو: أنصار عمران خان يتظاهرون احتجاجا على نتائج الانتخابات في باكستان

شاهد: بعد إصابته بطلق ناري.. زعيم حزب باكستاني ينجو من الموت بأعجوبة