عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بغداد تعلن سيطرتها على المجمع الحكومي في الرمادي

محادثة
euronews_icons_loading
بغداد تعلن سيطرتها على المجمع الحكومي في الرمادي
حجم النص Aa Aa

مسؤول أمني عراقي يعلن تخلي ميليشيات التنظيم المسمى “الدولة الإسلامية” عن المُجمَّع الحكومي في وسط الرَّمادي وانتهاء مقاومتها زحفَ القوات الحكومية التي تمكنت من إخراجها من هذه المنطقة التي استولتْ عليها في ربيع العام ألفين وخمسة عشر.

وأوضح المسؤول الأمني العراقي أن قوات بغداد ستدخل المجمع الحكومي خلال الساعات المقبلة بعد الانتهاء من تمشيط محيطه المفخَّخ بالألغام على حد قوله.

القوات العراقية تواصل عمليتها العسكرية في الرمادي التي ابتدأتها الثلاثاء الماضي من أجل استعادة آخر معاقل تنظيم أبي بكر البغدادي في المنطقة في انتظار مواصلة التقدم نحو الموصل، المدينة النفطية الإستراتيجية، لانتزاعها منه.

هذه الضربات يتلقاها التنظيم المسلح بدعم جوي من طيران التحالف الذي تقوده واشنطن في المنطقة.

استهداف مواقع تنظيم أبو بكر البغدادي متواصل أيضا في سوريا حيث تمكنت المليشيات الكردية ومجموعات مسلحة معارِضة لدمشق على الأرض من انتزاع منطقة سد تشرين الواقع على نهر الفرات في شمال البلاد. وهي معبَر إستراتيجي يستخدمه تنظيم البغدادي في عمليات التموين وفي نقل مقاتليه، فضلا عن كوْن السدّ مصدر تموين منطقة حلب بالطاقة الكهربائية.

ونجح التنظيم المسمى “الدولة الإسلامية” في السيطرة على سد تشرين في ربيع العام الماضي بعد طرده الميليشيات المسلحة المعارِضة لدمشق في المنطقة كالمجموعة المسماة “حركة أحرار الشام”.