عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عاصفة فرانك تخلف قتيلا في اسكتلندا ليلة رأس السنة الجديدة

محادثة
euronews_icons_loading
عاصفة فرانك تخلف قتيلا في اسكتلندا ليلة رأس السنة الجديدة
حجم النص Aa Aa

الأمطار الغزيرة والرياح العاتية والفيضانات تسببت في المزيد من المشاكل للسكان في مناطق واسعة من انجلترا، واسكتلندا حيث لقي شخص مصرعه غرقا في كاياكا.

وضربت عاصفة فرانك أجزاء واسعة من البلاد مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح قوية، وهي ثالث عاصفة تجتاح المنطقة هذا الشهر.

السكان المحليون يتهمون السلطات بعدم إيجاد حلول فورية لهذه المشكلة.

غوردون أندروز، رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال نيوتن ستيوارت:“هذه ليست المرة الأولى، لقد غمرت مياه الفيضانات المنطقة في العام 2012. لقد قلنا بشكل واضح جدا أنه كان علينا أن نفعل شيئا. وكما جرت العادة، السلطات لم تفعل شيئا آخر ولكن وجدت محللين لقضاء وقتهم في الحديث عن ما وقع ولكن دون إيجاد حل للمشكلة.”

شركات التأمين البريطانية تقدر الخسائر المادية بعد عاصفة فرانك في المملكة المتحدة بحوالي 7 مليارات يورو حتى الآن.

زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين حط الرحال بيورك، المدينة الأكثر تضررا في شمال البلاد.

كوربن انتقد السلطات المحلية خلال زيارته للمنطقة المتضررة.

جيريمي كوربين رئيس حزب العمال البريطاني المعارض:“هذه الفيضانات رهيبة، يجب أن نستثمر في السدود وإدارة نظام النهر، والرفع في ميزانية وزارة البيئة. فتخفيض نسبة الإنفاق الحكومي ليست الحل المناسب.”
الفيضانات تسببت في انهيار جسر تاريخي على نهر وورف في بلدة تدكاستر شمال يوركاشير جنوب البلاد، ما أضطر السلطات إلى إخلاء عشرات المنازل من المنطقة.