اليسار الراديكالي يجهض وصول أرتور ماس إلى رئاسة الحكومة في كاتالونيا

اليسار الراديكالي يجهض وصول أرتور ماس إلى رئاسة الحكومة في كاتالونيا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في إقليم كاتالونيا الإسباني، رفض حزب اليسار الراديكالي الانفصالي (كوب) منح أصواته للمرشح اليميني لرئاسة الحكومة الإقليمية أرتور ماس. الأمر الذي أجهض

اعلان

في إقليم كاتالونيا الإسباني، رفض حزب اليسار الراديكالي الانفصالي (كوب) منح أصواته للمرشح اليميني لرئاسة الحكومة الإقليمية أرتور ماس. الأمر الذي أجهض إمكانية تنصب ماس على رأس حكومة الإقليم بسبب عدم حصوله على الأصوات الكافية.

السياسي الانفصالي البارز أرتو ماس ترشح عن ائتلاف (معاً من أجل نعم) المنادي بانفصال كاتالونيا عن الجسم الإسباني. الائتلاف كان قد حصل في الانتخابات الأخيرة على اثنين وستين (62) مقعداً من أصل مئة وخمسة وثلاثين (135) مقعداً في البرلمان الكاتالوني. ماس كان بحاجة إلى صوتين على الأقل من نواب حزب (كوب) اليساري الراديكالي ليتمكن من ترأس الحكومة، غير أن الحزب اليساري كان حازماً في رفضه لماس.

على الرغم توافق ائتلاف أرتور ماس اليميني وحزب اليسار الراديكالي حول مسألة انفصال كاتالونيا غير أن اليساريين يبدون تحفظاً على شخص ماس. ائتلاف (معاً من أجل نعم ) مازال يملك حتى الـتاسع 9 من كانون الثاني/ يناير للتقدم بمرشح جديد ربما يستطيع الحصول على الصوتين اللذين لم يتمكن أرتور ماس من حصدهما. مالم يحصل الأمر سيتوجه الإقليم إلى انتخابات تشريعية مبكرة خلال وقت قريب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أرتور ماس يفشل بالوصول إلى رئاسة الحكومة في كاتالونيا

المحافظون الإسبان يتفوقون في الانتخابات التشريعية لكن دون تحقيق الأغلبية

اسبانيا: استقلال كاتالونيا من أهم القضايا في الانتخابات التشريعية