مضايا : أربعمائة مدني يعانون من سؤ التغذية ويحتاجون للاجلاء لمعالجتهم

مضايا : أربعمائة مدني يعانون من سؤ التغذية ويحتاجون للاجلاء لمعالجتهم
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اربعمائة مدني في مدينة مضايا السورية يعانون من سؤ التغذية ومشاكل طبية هذا ما اعلنه رئيس قسم العمليات الانسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين. يأتي

اعلان

اربعمائة مدني في مدينة مضايا السورية يعانون من سؤ التغذية ومشاكل طبية هذا ما اعلنه رئيس قسم العمليات الانسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين. يأتي ذلك بعد دخول قافلة المساعدات الغذائية والطبية.

براني في جلسة مغلقة لمجلس الامن على مستوى سفراء الدول، قدم تقريراً عن مضايا ومدن سورية اخرى محاصرة. وطلب من الحكومة السورية الموافقة على اجلاء هؤلاء المدنيين في اقرب وقت ممكن. وقال: “حوالى اربعمئة شخص تم تحديد احتياجهم للاجلاء فوراً. يجب ان نسعى لذلك وان نضع الترتيبات العملية في اقرب وقت ممكن من اجل ان يتلقوا العلاج الطبي والا فإنهم يواجهون خطر الموت”.

من ناحيته، اكد السفير السوري لدى الامم المتحدة بشار الجعفري ان اي مدني لم يمت بسبب الجوع في مضايا لكن “الارهابيين داخل المدينة” سرقوا المواد الغذائية متهماً السعودية وقطر بترويج “الاكاذيب” لضرب
محادثات السلام المقبلة المقررة اعتباراً من 25 كانون الثاني/ يناير الجاري في جنيف، و“شيطنة” النظام السوري: “المعلومات المتعلقة بالوضع الانساني في مضايا تستند لمعلومات خاطئة. الحكومة السورية لم توقف اية قافلة مساعدات انسانية بل على العكس. لقد ارسلنا العديد من القافلات وطلبنا من الامم المتحدة ارسال المزيد”.

مضايا التي حوصرت مدة ستة اشهر من قبل قوات النظام السوري، وحسب منظمة اطباء بلا حدود فان ثمانية وعشرين مدنياً فيها لقوا مصرعهم بسبب الجوع منذ مطلع كانون الاول/ ديسمبر الماضي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الصليب الأحمر الدولي يحاول إجلاء 400 شخص مهددين بالموت جوعا في مضايا

بسبب نقص التمويل.. الأمم المتحدة تعلن خفض مساعداتها الغذائية إلى سوريا بنحو النصف

فيديو: بعد تعذر السفر إلى تركيا.. سوريون في إدلب ضحية المرض وحسابات السياسة