لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

القاهرة تكذب أن تكون قوات الأمن المصرية متورطة في مقتل الطالب الإيطالي

 محادثة
القاهرة تكذب أن تكون قوات الأمن المصرية متورطة في مقتل الطالب الإيطالي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

القاهرة تكذب تكذيبا مطلقا أن تكون قوات الأمن المصرية متورطة في مقتل الطالب الإيطالي في جامعة كمبريدج جوليو ريجيني، ذي الثمانية والعشرين عاما من العمر، الذي عُثِر على جثته ملقاة قبل أيام في أحد شوارع العاصمة المصرية على قارعة الطريق.

هذا ما قاله وزير الشؤون الداخلية المصري مجدي عبد الغفار خلال ندوة صحفية في أول رد فعل رسمي للسلطات المحلية بهذا الشأن وعبرَّ عنه بالقول:

“مرفوض توجيه مثل هذا الاتهام مثلما هي مرفوضة مجرد الإشارة إليه، لأن ليست هذه سياسة جهاز الأمن المصري الذي لم يسبق أن نُسِب إليه أمر كهذا”.

السلطات الإيطالية التي تسلمت جثمان الضحية أكدت بعد تشريحها جثته قبل دفنه أن المشرِّحين وجدوا أنفسهم أمام “شيء غير إنساني بل حيواني“، فيما تحدثت وسائل إعلام إيطالية عن وجود كسْر في رقبة جوليو ريجيني وآثار تعذيب.
روما تُطالب بالقبض عن “الجُناة الحقيقيين“، على حد تعبير وزير الشؤون الخارجية الإيطالي باوْلو جنتيلوني، ومعاقبتهم مُشدِّدًا على أن بلادَه لن تقبل بالافتراضات.

مراسل يورونيوز من القاهرة محمد شيخ إبراهيم يقول:

“رغم وجود المحققين الإيطاليين في مصر وممارستهم التحقيق إلى جانب الأجهزة المصرية منذ عدة أيام، إلا أن الأسباب ما زالت مجهولة وغامضة. وهو ما يثير المزيد من اللغط حول الحادث ويضع الحكومة المصرية في مأزق إلى حين معرفة الجهة المنفِّذة لجريمة التعذيب والقتل”.