عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رواج المسدسات الصاعقة في ألمانيا للدفاع عن النفس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
رواج المسدسات الصاعقة في ألمانيا للدفاع عن النفس
حجم النص Aa Aa

في ألمانيا، تزايد الطلب على أسلحة الدفاع الذاتي، مثل المسدسات الصاعقة، بعد هجمات باريس والاعتداءات الجنسية التي وقعت في كولونيا خلال احتفالات رأس السنة. على الرغم من عدم توافر أرقام رسمية، لكن العاملين في هذا المجال يؤكدون تزايد الطلب على أسلحة الدفاع الذاتي.

صاحب محل يبيع هذا النوع من الأسلحة في فرنكفورت يقول : “قبل بداية السنة الجديدة، الناس أنفسهم لم يكونوا يدرون لماذا يشترونها. الأمر كان متعلقاً بانتشار الخوف. لكن بعد السنة الجديدة، بدأ الناس بالتهافت على شرائها من أجل الدفاع عن النفس.”

صاحب مصنع تشيكي لتركيب المسدسات الصاعقة أوضح أن الطلبات التي تأتيهم من ألمانيا تزايدت بشكل مضطرد في الربع الأخير من العام الماضي.

مالك علامة “يورو سِكيوريتي برودكتس” : “في شهر أيلول سبتمبر بدأت الطلبات بالتزايد. (..). في الماضي كنا ننتظر شهراً قبل أن يصلنا طلب من ألف قطعة. الآن هذه الطلبات غدت أسبوعية. يمكن القول إن الطلبات تضاعفت بمقدار ثلاث مرات.”

إلى جانب المسدسات تزايد الإقبال على بخاخ الفلفل والأصفاد والدروع.. البائعون أكدوا أن شراء هذه الأسلحة لايقتصر على النساء، بل يقتنيها الرجال أيضاً.