عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس بوروندي انكورونزيزا يتعهد بفتح حوار مع المعارضة

محادثة
euronews_icons_loading
رئيس بوروندي انكورونزيزا يتعهد بفتح حوار مع المعارضة
حجم النص Aa Aa

ثلاثة قتلى وعديد الجرحى سقطوا في عدة أحياء من بوجمبورا عاصمة بوروندي ليل الاثنين الثلاثاء، وذلك قبيل وصول الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى العاصمة، حيث التقى برئيس البلاد بيار انكورونزيزا، في محاولة لإقناعه بفتح محادثات سلام مع معارضيه في أعقاب إعادة انتخابه، وإنهاء النزاع الدامي بينهما، وقد أكد انكورونزيزا بأنه يتعهد بفتح حوار شامل مع المعارضة

وكان أكثر من أربعمائة شخص قتلوا منذ سنة تقريبا، عندما قرر انكورونزيزا الترشح لولاية رئاسية ثالثة في انتهاك للدستور، وقابلتها المعارضة بمظاهرات احتجاجية

والآن تتهم المعارضة القوات الحكومية بتنفيذ الاعتقالات العشوائية والاختفاء القسري لنشطائها وأعمال قتل

وكانت مجموعة من العسكريين حاولت تنحية انكورونزيزا في انقلاب فاشل خلال شهر أيار/مايو الماضي

وكان انكورونزيزا رفض خططا أممية لإرسال قوات لحفظ السلام، بهدف التخفيف من حدة التوتر في بلاده، حيث يخشى دبلوماسيون من انزلاق الأطراف المتنازعة نحو حرب أهلية أخرى، بعد تلك الحرب الأهلية العرقية التي انتهت في ألفين وخمسة، بعد أن ذهب ضحيتها حوالي ثلاثمائة ألف قتيل