المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

آلاف اللاجئين عالقين في اليونان بعد رفض مقدونيا فتح حدودها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
آلاف اللاجئين عالقين في اليونان بعد رفض مقدونيا فتح حدودها

دفع قرار عدد من دول البلقان فرض حصص جديدة على عبور اللاجئين من اليونان الى تكدس اكثر من ستة آلاف وخمسمئة لاجىء عند معبر إيدوميني على حدود اليونان الشمالية مع مقدونيا. الآلاف من اللاجئين صرخوا وطالبوا بفتح الحدود للعبور الى اوروبا وقد ساءت احوالهم وافترش صغارهم الارض وسط البرد بعد ان اوصدت في وجوهم بوابات حديدية واسلاك شائكة تعيق عبورهم، فرضتها سياسة انتقائية لمقدونيا وصربيا وسلوفينيا وكرواتيا بوصفها الطريق للوصول الى شمال أوروبا.
يقول لاجىء سوري عالق عند معبر إيدوميني:
“يجب ان ننتظر في طابور طويل لمدة اربع او خمس ساعات، يوجد نحو سبعة آلاف لاجىء وهناك فقط مكان واحد يقدم الطعام والماء”. اغلق اللاجئون الأحد خط سكة الحديد الرابط بين مقدونيا واليونان قرب مخيم ايدوميني، يحاولون الضغط على الحكومة المقدونية لفتح الحدود بعد ان سمحت السبت بعبور ثلاثمئة لاجىء فقط معظمهم من ذوي الاحتياجات الخاصة او المرضى في مخيم يتسع لألف وخمسمئة انسان.
إزاء السياسة البلقانية الجديدة تخشى اليونان ان يصل عدد اللاجئين على اراضيها الى نحو سبعين الفا الشهر المقبل يصلون من تركيا، وقررت دول البلقان عدم استقبال اكثر من ثمانين طلب لجوء فقط يوميا.