المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوضاع مزرية للمهاجرين في الحدود اليونانية المقدونية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
أوضاع مزرية للمهاجرين في الحدود اليونانية المقدونية

معبر إيدوميني الحدودي بين اليونان ومقدونيا اكتض السبت بأزيد من خمسة آلاف شخص همُّهم الوحيد مواصلة المسيرة والعبور نحو أوروبا الغربية، عبور تمكن فقط لحوالي ثلاثمائة منهم بأولوية لذوي الإحتياجات الخاصة والمسنين.

وضع هؤلاء العالقين في اليونان قد يزداد سوءا بعدما أعلنت كل من سلوفينيا، كرواتيا، صربيا ومقدونيا تحديد عدد الذين يمكنهم العبور ب خمسمائة وثمانين مهاجرا يوميا.

أمام هذا الوضع المتأزم الذي يعرفه المهاجرون في الأراضي اليونانية عرفت السبت عديد المدن في أوروبا مظاهرات للتنديد بسياسات الدول الأوروبية حيال الهجرة وغلق الحدود أمام اللاجئين والمهاجرين.

في إشبيليا بإسبانيا خرج المئات في مسيرة بعنوان “ نحن نرحب اللاجئين” كما برزت عدة شعارات مناهضة للحرب والأسلحة التي اعتبرها المتظاهرون سببا في الأزمة القائمة.

وفي العاصمة البلجيكية بروكسل تجمع حوالي ثلاثة آلاف شخص في مظاهرة لمساندة اللاجئين والطلب من الدول الأوروبية أن تتصرف معهم بإنسانية، كما طالبوا بضمان العبور الآمن للاجئين الفارين من الحروب والنزاعات.