عاجل

فشل المساعي الأوروبية بتحقيق انفراجا في الأزمة الأوكرانية

 محادثة
فشل المساعي الأوروبية بتحقيق انفراجا في الأزمة الأوكرانية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لم يفلح اجتماع باريس بين وزراء خارجية كل من أوكرانيا وروسيا وفرنسا وألمانيا من تحقيق انفراج في الأزمة الأوكرانية. فبينما أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت تموزَ المقبل موعداً لإقامة انتخابات في مناطق سيطرة الانفصاليين، خرج نظيره الروسي سيرغي لافروف دون الإدلاء بتصريح، وأكد وزير الدبلوماسية الأوكراني بافلو كليمكين على أن الأمن أولوية قبل الوصول إلى الانتخابات.

وزير الخارجية الأوكراني، بافلو كليمكين: “النقطة التي أشرت إليها بشكل خاص تتعلق بضرورة تحقيق الأمن للتمهيد إلى الانتخابات المستقبلية. بدون الأمن لايمكن تحقيق أي شي آخر. في هذا التوجه نحتاج إلى تعزيز وتقوية العنصر الدولي على الأرض.”

وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير، أعرب عن عدم رضاه من طريقة المحادثات بين أوكرانيا وروسيا. وأشار إلى أن انتخابات في منطقة دومباس الخاضعة لسيطرة الانفصاليين الموالين لموسكو تحتاج إلى توافق أوكراني-روسي.

الهدف من اجتماع باريس كان إحياء اتفاق مينسك للسلام الذي يخشى الأوروبيون أن موته سيعني تصاعداً في دوامة العنف شرق أوكرانيا. حدة المعارك تراجعت بشكل كبير بين الجيش الأوكراني والمتمردين منذ التوصل إلى هدنة جديدة في أيلول /سبتمبر 2015 ، لكن أعمال عنف متقطعة وانتشار الألغام في منطقة الحرب ترفع من حصيلة ضحايا النزاع الذي أوقع أكثر من تسعة آلاف قتيل في غضون عامين.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox