لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

دعوة إلى إعلان حالة الطوارئ في اليونان بسبب أزمة اللاجئين

 محادثة
دعوة إلى إعلان حالة الطوارئ في اليونان بسبب أزمة اللاجئين
حجم النص Aa Aa

مزيد من اللاجئين وصولوا إلى مخيم ايدوميني على الحدود اليونانية المقدونية. ثلاثون ألف مهاجر ولاجئ محاصرون الآن في اليونان بسبب الغلق التدريجي للممر الذي يسلكه هؤلاء نحو شمال أوروبا عبر دول البلقان

وتحت خيام مؤقتة قضى آلاف اللاجئين ليلة أخرى في البرد القارس، ومع بدء يوم جديد بدأوا يصطفون على الحدود في محاولة للدخول إلى مقدونيا، لكن لم يسمح سوى لعدد قليل بالدخول، ومعظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان

حاكم مقدونيا الوسطى اليونانية أبوستولوس تسيتسيكوستاس زار مخيم إيدوميني للاجئين في الجانب اليوناني من الحدود مع مقدونيا، وقال إنه طلب من الحكومة اليونانية إعلان حالة الطوارئ في المنطقة، حيث وصف الوضع بالأزمة الإنسانية الهائلة

ويقول أبوستولوس: تحتاج جمهورية مقدونيا اليوغسلافية السابقة إلى فتح حدودها فورا، وعلى الاتحاد الأوروبي أن يتخذ اجراءات صارمة ضد الدول التي تغلق حدودها اليوم

طاهر هو أحد اللاجئين السوريين، بدأ رحلته رفقة ابنتيه قاصدا السويد، حتى يلتم شمل العائلة مع زوجته وابنه

ويقول طاهر: عبرنا بمشقة كبيرة وعلى الطريق سرقت منا أغراضنا وفقدنا جوازات سفرنا

ويضيف طاهر: أهذه هي أوروبا؟ لو كنت أعلم بهذا الوضع ما قطعت خطوة واحدة باتجاهها

وكان المجلس الأوروبي دعا قبل يومين صراحة المهاجرين الوافدين إلى أوروبا بهدف العمل إلى عدم القدوم، فيما انتقدت وكالة غوث اللاجئين الأممية موقف زعماء الاتحاد الأوروبي، قائلة إن الحقيقة المزعجة هي أن المزيد من اللاجئين مازالوا يفدون إلى أوروبا، لأنه هناك حروب في الجوار الأوروبي