لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حزب الجبهة الوطنية الفرنسي تحت النار بعد تسريبات وثائق بنما

 محادثة
حزب الجبهة الوطنية الفرنسي تحت النار بعد تسريبات وثائق بنما
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف وزعيمته مارين لوبن تحت النار مع كشف صحيفة لوموند الفرنسية استنادا إلى تسريبات وثائق بنما عن اتباع مقربين من رئيسة الحزب لنظام معقد لتهريب أموال من فرنسا إلى الخارج.

رجل الاعمال فريدريريك شاتيون رئيس شركة “ريوال” أحد اولئك الذين طالتهم الاتهامات الاخيرة. شاتيون الذي يخضع للتحقيقات في قضية متعلقة باخراجه أكثر من 300 ألف يورو خارج الاراضي الفرنسية بعد الانتخابات الرئاسية عام 2012 أكد عبر صفحتة في فايسبوك على عدم علاقة الحزب من قريب أو بعيد بأعماله الخاصة.

فلوريان فيليبو نائب رئيس حزب الجبهة الوطنية:
“ما قاله وهذا بناء على كلامه الذي ينظر فيه المحققون الان أن الامر قانوني تماما. كل ما سيتم القيام به لربط الامر بالجبهة الوطنية أو مارين لوبن سيعد في خانة التشهير.”

حزب الجبهة الوطنية نفى تورطه في عمليات تهريب أموال خاج البلاد مؤكدا عدم تسامحه مع أي جهة تحاول الزج باسمه في تسريبات بنما الاخيرة.

الحكومة الفرنسية اعلنت من جهتها اعادة ادراج بنما على قائمة الدول التي لا تتعاون في المجال الضريبي.