عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكونغو تعيش حالة من التوتر بعد عمليات اطلاق النار استهدفت الجيش

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
الكونغو تعيش حالة من التوتر بعد عمليات اطلاق النار استهدفت الجيش
حجم النص Aa Aa

توتر كبير يسود العاصمة الكونغولية برازافيل عقب عمليات اطلاق النار من أسلحة رشاشة وقذائف الأسلحة الثقيلة التي استيقظ عيلها سكان الأحياء الجنوبية ليلة الاثنين.
الهجوم المسلح الذي استهدف وحدة عسكرية تابعة للجيش الحكومي، استمر عمليا بلا انقطاع حتى حوالي الساعة السادسة صباحا كما يقول هذا الشاهد:

“كان هناك اطلاق نار من أسلحة ثقيلة، لم نتمكن من النوم، إطلاق النار بدأ في الساعة الثالثة صباحا ولم ننم.”

الكونغو برازافيل، كانت قد دخلت في وضعية متوترة بعد إقدام الرئيس دينيس ساسو نغيسو على تعديل الدستور من أجل السماح لنفسه بالترشح والفوز بولاية رئاسية جديدة، رغم رفض المعارضة وهيئات المجتمع المدني.