الإيطاليون يصوتون على "وقف عقود المنصات النفطية في البحار"

الإيطاليون يصوتون على "وقف عقود المنصات النفطية في البحار"
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

دعي الإيطاليون إلى مراكز الاقتراع الأحد للإدلاء بأصواتهم حول مسألة التنقيب عن النفط والغاز في المياه القريبة من سواحلهم. هذا الاقتراع الذي اقترحته

اعلان

دعي الإيطاليون إلى مراكز الاقتراع الأحد للإدلاء بأصواتهم حول مسألة التنقيب عن النفط والغاز في المياه القريبة من سواحلهم. هذا الاقتراع الذي اقترحته مجالس محلية، يثير استياء حكومة رئيس الوزراء ماتيو رينزي.

السؤال المطروح على الإيطاليين، هو إن كانوا يوفقون على تجديد عقود آبار استخراج النفط الواقعة على بعد 20 كيلومتراً من شواطئهم.لتكون نتائج الاقتراع ملزمة يجب أن يشارك فيه 51% من الناخبين الإيطاليين على الأقل.

رئيس الوزراء رينزي شارك في حملة “لا” للمشاركة في الاقتراع مشيراً إلى أن 11 ألف شخص سيفقدون عملهم إن أوقفت عمليات الحفر.

بينما يقول المشاركون بحملة “نعم” لوقف عقود شركات النفط، إن التنقيب يؤثر على قطاع السياحة ويضر بالنظام البيئي للشواطئ الإيطالية.

69 امتيازاً للتنقيب تتوجد داخل المياه الإيطالية، ومعظم هذه الامتيازات تتعلق بالغاز، بحسب وزارة الصناعة. 44 منها تدخل ضمن نطاق 20 كيلومتراً من الشواطئ الإيطالية، ومعظمها تدار من قبل شركة إني “الوكالة الوطنية للمحروقات” الإيطالية.

إن نجحت حملت “نعم” لعدم تجديد العقود النفطية، فإن الحقول الـ44 ستغلق بانتهاء مدة امتيازاتها، وإن كانت في حالة تسمح لها بالعمل.

إيطاليا تستورد نحو 90% من احتياجها من الطاقة. الحكومات المتعاقبة سعت لتعزيز الإنتاج المحلي للحدّ من الاعتماد على الموردين الأجانب مثل شركة غازبروم الروسية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"لا للإبادة الجماعية".. 9 آلاف فنان يطالبون بينالي البندقية بإزالة جناح إسرائيل

شاهد: الآيس كريم لم يعد تحلية في إيطاليا.. معرض يكشف النقاب عن نكهات مالحة ومبتكرة

الناتو يبدأ مناورات عسكرية "مضادة للغواصات" وسط توترات وتحديات صعبة