عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لقاء سنتينيل واحد- بي بتوأمه سنتينيل واحد - أ متعلق بالاحوال الجوية

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
لقاء سنتينيل واحد- بي بتوأمه سنتينيل واحد - أ متعلق بالاحوال الجوية
حجم النص Aa Aa

الصاروخ الروسي سويوز سينطلق قبيل منتصف ليل يوم الجمعة من مركز الفضاء في
غويانا حاملاً معه سنتينيل واحد – بي – ، هذا اذا سمحت الاحوال الجوية.

سنتينل واحد -بي – سيتلقي في المدار توأمه سنتينيل واحد – آ – الذي اطلق قبل عامين تماماً. معاً سيشكلان اول عائلة من الاقمار الصناعية ضمن برنامج كوبرنيكوس التابع لوكالة الفضاء الاوروبية . القمران التؤامان سيقومان بدور الرادار لمراقبة الارض كما يقول فولكر ليبييغ مدير برنامج مراقبة الارض من الوكالة الاوروبية: “هناك العديد من التطبيقات مثلاً بالكشف عن الانهيارات الارضية والفيضانات وتحرك الطبقة الارضية، وهذا ما يقود الى المساعدة ودعم خدمات الطوارئ. حين يحدث زلزال ارضي يمكننا وضع خريطة لحركة الطبقة الارضية قبل وبعد حدوثه. كما يمكننا النظر الى خرائط الجليد للتعرف على الانجراف الجليدي الذي قد يشكل خطراً على النقل. كما يمكن مشاهدة تسرب النفط بشكل جيد جداً بواسطة الرادار”.

المركبة الفضائية تحمل ايضاً معها قمراً آخراً وثلاثة اقمار مكعبة نفذها طلاب جامعيون.

القمر الصناعي له مهمة علمية فيزيائية وهو كالمكبر الضخم – ميكروسكوب – وسيقوم بتجربة نظرية لتساوي وهي احدى اسس نظرية النسبية لانشتاين.

اما الاقمار المكعبة فدورها تعليمي تربوي يستفيد منه طلاب جامعات لياج في بلجيكا، وتورين في ايطاليا وآبورك في الدانمارك، وسيقومون بالتواصل معها.