مظاهرات حاشدة في ألمانيا ضد إتفاق الشراكة التجارية والاستثمار عبر الأطلسي

مظاهرات حاشدة في ألمانيا ضد إتفاق الشراكة التجارية والاستثمار عبر الأطلسي
بقلم:  Rachid Said Guerni مع الوكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

عشرات الألاف من الألمان تظاهروا السبت في شوارع هانوفر في ألمانيا ضد اتفاقية الشراكة التجارية والاستثمار عبر الأطلسي عشية وصول الرئيس الأمريكي باراك

اعلان

عشرات الألاف من الألمان تظاهروا السبت في شوارع هانوفر في ألمانيا ضد اتفاقية الشراكة التجارية والاستثمار عبر الأطلسي عشية وصول الرئيس الأمريكي باراك أوباما.
أوباما الذي يقود وفد شركات أمريكية لإفتتاح أكبر معرض صناعي في المدينة يأمل في دخول أسواق خارجية جديدة في إطار الإتفاق التجاري المثير للجدل.

سيمون بيتر، رئيسة الحزب الخضر الألماني:
“نحن هنا من أجل التعبير عن مخاوفنا من هذا الإتفاق ، المخاوف لا تخص الشعب الألماني والأوروبي فحسب، الأمريكيون كذلك قلقون، نحن ندوس على جانب من المجتمع المدني في الولايات المتحدة وهذه رسالة إلى السيد أوباما “ هاني جرامان، ناشطة في منظمة أتاك المضادة للعولمة :
“الكثير من المنظمات غير الحكومية درست الوثائق المتعلقة بالإتفاقية، وعلى سبيل المثال النسخة الإنجليزية من الاتفاق الاقتصادي والتجاري الشامل، الأمر لا يتعلق بمجرد مخاوف وإنما من الحقوق القانونية الخاصة التي ستتحصل عليها الشركات والتي ستتيح لها فرصة دخول الصفقات التنظيمية مع اسقاط مبدأ الحيطة.”.

أنصار الاتفاق يؤكدون أن خفض التعريفات الجمركية وتنسيق القواعد القوانين ستمنح الشركات دفعة هي بحاجة إليها في ظل الشكوك التي تحيط بالاقتصاد العالمي، فيما تؤكد النقابات العمالية والقوميون وجماعات حماية البيئة المناهضة للإتفاق أنه سيؤدي إلى خفض الأجور، وتقويض حماية المستهلك والمعايير البيئية.
من جهتها تعتبر المستشارة الألمانية أنجيلا ميرك الإتفاق فرصة كبيرة لإعادة دفع عجلة الإقتصاد الأوروبي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لمحة عن TTIP اتفاقية الشراكة الأطلسية للتجارة والاستثمار

الولايات المتحدة تؤجل عرض اتفاق تجاري مثير للجدل مع آسيا

أوباما: من المستحيل أن تكون محايدًا في مواجهة هذه المذبحة في غزة