لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

عشية الذكرى الأولى مظاهرة منددة بتقاعس الحكومة في إعادة إعمار ما خلفه زلزال نيبال

 محادثة
عشية الذكرى الأولى مظاهرة منددة بتقاعس الحكومة في إعادة إعمار ما خلفه زلزال نيبال
حجم النص Aa Aa

عشية حلول الذكرى الاولى للزلزال الذي ضرب العاصمة كاتمندو وحد الحزن النيباليين على مقتل تسعة آلاف شخص وجرح نحو اثنين وعشرين الفا آخرين وتشريد الملايين.
وقف النيباليون الاحد دقيقة صمت في كاتمندو على ارواح الضحايا، رئيس الوزراء “ك.بي شارما” كان اول من وضع اكليلا من الزهور تكريما للضحايا اذين قضوا في الخامس والعشرين من نيسان الماضي. تحل الذكرى الأولى وسط سخط من الناس احتجاجا على بطء الحكومة في عملية إعادة الاعمار، وقد خرج نحو مئة شخص في مظاهرة قرب مكتب رئيس الحكومة وطالبوا الحكومة ببدء عملية الاعمار حيث ما يزال اربعة ملايين شخص يعيشون في خيام وملاجىء مؤقتة. واشتبك المتظاهرون مع الشرطة التي صدت الطريق امامهم للوصول الى قصر رئيس الحكومة، وحملوا يافطات كتب عليها السياسيون في القصور والناس في الخيام.
منظمة الصليب الاحمر ذكرت ان المساعدات الدولية لإعادة الاعمار وصلت الى اربع مليارات دولار او يزيد، لكنها لم تصرف حتى الآن بسبب الخلافات السياسية.