إصابة 16 شخصا جراء سقوط صاروخين على بلدة كيليس التركية

إصابة 16 شخصا جراء سقوط صاروخين على بلدة كيليس التركية
Copyright 
بقلم:  Rachid Said Guerni مع الوكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مخاوف كبيرة من تأزم الوضع جراء تواصل القصف الذي يشنه تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية على مدينة كيليس التركية الواقعة على الحدود مع سوريا، بعد اصابة

اعلان

مخاوف كبيرة من تأزم الوضع جراء تواصل القصف الذي يشنه تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية على مدينة كيليس التركية الواقعة على الحدود مع سوريا، بعد اصابة 16 شخصا في قصف جديد بصواريخ كاتيوشا الأحد.
الصاروخان حسب ما أفادت به وكالة الأناضول التركية نقلا عن مصادر عسكرية أطلقا من منطقة تخضع لسيطرة التنظيم قرب الحدود بين الدولتين وأصابا مباني في مدينة كيليس.
المدينة التركية، تتعرض لعدد من الهجمات بالقذائف في الآونة الأخيرة، سيما الاثنين والثلاثاء الماضيين، وأقعت قتلى وجرحى.

ساكن في كيليس:
“كنت جالسا أمام متجري وفجأة رأيت دخانا وصاروخا أصاب المبنى وأحدث إنفجارا، وانتشرت ق الشظايا الحديدية في كل مكان، سارعت إلى الطابق العلوي للمبنى و شهدت المصابين وحاولت مساعدتهم”. يقول هذا الشاهد، ويضيف آخر:
“ حين نسمع أصوات الأبواب نقفز في كل مرة جراء الخوف من سقوط صواريخ ، نحن قلقون جدا من الوضع هنا ولا نشعر بالآمان.”

القوات التركية المنتشرة على الحدود مع سوريا لم تتمكن من صد عمليات القصف المتواصلة منذ أيام، رغم تصريحات رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو السبت الماضي، باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية المدينة.

وزير الدفاع التركي #عصمت_يلمز: كل القذائف التي سقطت على مدينة #كيليس أُطلقت من مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي pic.twitter.com/8r16PUvvdU

— #تركيا_بوست (@turkyepost) 13 avril 2016

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تقريرحصري: يورونيوزعلى الخطوط الأمامية لجبهة القتال ضد داعش

أسطول الحرية يستعد لاختراق الحصار الإسرائيلي على غزة

أردوغان يتهم الغرب بازدواجية المعايير: أدانوا هجوم إيران والتزموا الصمت عند استهداف قنصليتها