عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مشادات مع الشرطة في مركز احتجاز مهاجرين ولاجئين في اليونان

محادثة
euronews_icons_loading
مشادات مع الشرطة في مركز احتجاز مهاجرين ولاجئين في اليونان
حجم النص Aa Aa

اندلعت أمس الثلاثاء مشادات بين رجال الشرطة اليونانية ومهاجرين رشقوهم بالحجارة في أحد مراكز احتجاز هؤلاء الراغبين في الهجرة واللجوء إلى غرب أوروبا بطُرق غير نظامية.

المشادات اندلعت في جزيرة ليسبوص في أعقاب إرجاعٍ إجباري لعدد منهم على متن عبَّارتيْن إلى تركيا بمقتضي اتفاق مثير للجدل بين أنقرة وبروكسيل الشهر الماضي لمنع اللاجئين والمهاجرين من الوصول إلى أوروبا.

الطبيب الإيطالي بْيِيرو مالْداري العضو في المنظمة غير الحكومية “قوس قزح” يقول مُعلِّقًا:

“الوضع انفجر إلى الحد الذي جرى فيه الحديث عن ستمائة شخص سيطروا على المركز ويثيرون الرعب في نفوس بقية اللاجئين بداخله، وغالبيتهم نساء وأطفال”.

الراغبون في الهجرة إلى أوروبا المحتجزون في الجزيرة اليونانية، بعضُهم منذ أكثر من شهر، يستنكرون ظروف احتجازهم وأسلوب معاملتهم، بما فيه إرغامهم على العودة إلى تركيا.

العشرات منهم وصلوا الثلاثاء إلى موانئ غولُّوك وسيزْمْ وديكيلي في تركيا بموجب الاتفاق التركي الأوروبي حيث نُقلوا عنوةً من جُزر كوس وكْيوس وليسبوص اليونانية.