الشرطة الفرنسية ناقمة على العنف الممارس ضدها من قبل المتظاهرين

الشرطة الفرنسية ناقمة على العنف الممارس ضدها من قبل المتظاهرين
بقلم:  Faiza Garah
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

نظم عناصر من الشرطة الفرنسية مظاهرة في ساحة الجمهورية وسط باريس للتنديد بما وصفوه العنف الممارس ضدهم من قبل المتظاهرين المناهضين لمشروع قانون اصلاح العمل المثير…

اعلان

نظم عناصر من الشرطة الفرنسية مظاهرة في ساحة الجمهورية وسط باريس للتنديد بما وصفوه العنف الممارس ضدهم من قبل المتظاهرين المناهضين لمشروع قانون اصلاح العمل المثير للجدل.

المظاهرة التي دعت اليها نقابات الشرطة، حضرها حوالى سبعة آلاف شخص وفقا للمنظمين.

شرطي متظاهر يقول:

“ زملائي غير قادرين، أولا لقد اتعبوا من هذه المظاهرات المتكررة، ثانيا كل شيء يقع على رؤوسهم ، لذلك نحن نقول: كفى “.

شرطية تقول:

“عامة عناصر الشرطة والضباط وحراس الأمن، سئموا من كونهم أصبحوا هدفا للإهانات والعنف والسخرية في كل المظاهرات وذلك بشكل يومي، نحن حراس للأمن، بأسمى معاني الكلمة “.

المظاهرة المضادة لعناصر الشرطة قابلتها مظاهرة للمواطنين الفرنسيين الرافضين لاصلاح قانون العمل.

متظاهرة تقول:

“ انه استفزاز من قبل الشرطة أن تحتل ساحة الجمهورية من أجل التظاهر للتنديد بالكراهية ضدها، لكن في المقابل ومنذ المظاهرة الأولى في التاسع من آذار/ مارس لاحظنا بأن الشرطة هي المسؤولة عن العنف، يتم رشنا بالغاز وضربنا بالهراوات، يجب أن يتوقف كل هذا “.

وفتحت السلطات الفرنسية تحقيقا ، بعد أن اضرم متظاهرون النار في سيارة للشرطة، في حادث نجا منه شرطيان بأعجوبة .

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اصلاح قانون العمل الفرنسي...المادة 49-3 تستنفر الفرنسيين

الرئيس الفرنسي :" لن أتراجع عن اصلاح قانون العمل"

أسباب إنهيار شعبية فرانسوا هولاند