عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اختتام حملات الانتخابية الرئاسية في النمسا وسط توقعات بفوز اليمين المتطرف

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
اختتام حملات الانتخابية الرئاسية في النمسا وسط توقعات بفوز اليمين المتطرف
حجم النص Aa Aa

نوربرت هوفر مرشح حزب “الحرية” اليميني المتطرف في الانتخابات الرئاسية النمساوية يختتم حملته الانتخابية في العاصمة فيينا.

هوفر الذي تصدر الدورة الاولى من الانتخابات بحصوله على 35% من الاصوات يعد المرشح الاوفر حظا للفوز في جولة الاعادة المقررة الاحد.

فوز هوفر سيجعل من النمسا أول بلد في الاتحاد الاوروبي ينتخب رئيسا من حزب يميني متطرف مناهض للاسلام ومشكك في الفكرة الاوروبية.

وسينافس هوفر في جولة الاعادة الرئيس السابق لحزب “الخضر” الكسندر فان بيلين الذي حصل في الدورة الاولى من الانتخابات على 21.3% من الاصوات.

وتعد هذه المرة الاولى منذ عام 1945 التي لم يصل فيها أي من مرشحي الحزبين الكبيرين في النمسا “الاشتراكي الديمقراطي” و“الشعب” إلى جولة الاعادة للانتخابات الرئاسية.