Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

أكثر من عشرة قتلى بسبب الفيضانات في عدة مناطق أوربية

أكثر من عشرة قتلى بسبب الفيضانات في عدة مناطق أوربية
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal مع ا ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ارتفع منسوب المياه في باريس ونهر السين بشكل غير مسبوق في وقت أسفرت الفيضانات التي تضرب فرنسا وألمانيا عن سقوط عشرة قتلى على الأقل.

اعلان

سوء الأحوال الجوية يغرق عدة مناطق أوربية في الأوحال. في منطقة بافاريا بجنوب ألمانيا تتخوف السلطات من حدوث الأسوأ بعد ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات إلى عشرة أشخاص. وفي سيمباخ شهد مستوى المياه تراجعا في شوارع المدينة بعد أن سجل في بعض أنحائها ارتفاعا بلغ أسطح المنازل. السلطات الألمانية أعلنت حالة الطوارئ.

وفي رومانيا لقي شخصان مصرعهما غرقا في الفيضانات التي ضربت شرق البلاد وأجبرت أكثر من مائتين آخرين على مغادرة منازلهم. منسوب مياه الأنهار فاق كل التوقعات في مدن وقرى ليفيزي وروجينستي. تسع وثمانون قرية بشرق رومانيا تضررت بسبب الأمطار الغزيرة. السلطات جندت أكثر من أربعة آلاف وخمسمائة رجل اطفاء ودركي وشرطي للمساعدة في عمليات نقل وإجلاء المنكوبين.

فرنسا لم تسلم بدورها من الأمطار الغزيرة التي تسببت في حدوث فيضانات في العاصمة باريس والمناطق المحيطة بها. أكثر من عشرين ألف شخص تمّ إجلاؤهم من قبل فرق الاغاثة في ست عشرة ألف عملية نفذت على كافة أراضي فرنسا. الفيضانات أدت إلى مقتل شخصين على الأقل في فرنسا كما تسببت في حرمان تسعة عشر ألف منزل من الكهرباء.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فرنسا: متاحف باريسية تغلق أبوابها بسبب الفيضانات

قتلى وخسائر مادية معتبَرة في عواصف وفيضانات في أوروبا

الفيضانات تقتل خمسة اشخاص في بافاريا وتتسبب باجلاء سكان "لونغ جومو" بضواحي باريس