الشرطة الأميركية تواصل التحقيق حول علاقة منفذ هجوم اورلاندو بتنظيم الدولة الإسلامية

الشرطة الأميركية تواصل التحقيق حول علاقة منفذ هجوم اورلاندو بتنظيم الدولة الإسلامية
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

إنه أعنف هجوم متطرف يستهدف الولايات المتحدة منذ اعتداءات سبتمبر-أيلول ألفين وواحد…

منفذ الهجوم نجح في قتل خمسين شخصا على الأقل وإصابة ثلاثة وخمسين آخرين بجروح مساء السبت في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا الأميركية. منفذ الهجوم نجح في دخول الملهي وهو يحمل بندقية رشاشة ومسدسا آليا. وبدأ بإطلاق النار على الأشخاص بطريقة عشوائية ثمّ احتجز عددا منهم كرهائن. عند حوالي الساعة الخامسة صباحا، تمكنت وحدة من قوات الشرطة الخاصة من الدخول إلى الملهى ونجحت في القضاء على منفذ الهجوم عمر متين.

مكتب التحقيقات الفيدرالي أكد أنّ مرتكب مجزرة أورلاندو بايع تنظيم الدولة الإسلامية في اتصال أجراه بخدمات الطوارئ الأميركية، لافتة إلى أن اسمه عمر صديق متين وهو مواطن أميركي من أصل أفغاني في التاسعة والعشرين من عمره. من ناحيتها ذكرت وكالة “أعماق” القريبة من تنظيم الدولة الإسلامية أنّ “مقاتلا من الدولة الإسلامية” ارتكب مجزرة الملهى، وهذا ما يسعى مكتب التحقيقات إلى التأكد منه.

الشرطة أكدت أن عمر متين كان معروفا بكراهيته للمثلين والمتحولين جنسيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تنديدات افغانية بعملية الاعتداء في اورلاندو

اورلاندو: احد الناجين يتحدث عن مشاهداته

أميركا و معضلة ضبط بيع الأسلحة النارية