البرازيل: بين الدورة الأولومبية والأزمة المالية

البرازيل: بين الدورة الأولومبية والأزمة المالية
بقلم:  maha farid
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قبل أقل من خمسين يوما من انطلاق فاعليات الألعاب الأولمبية في البرازيل، أعلنت ولاية ريو دي جانيرو الجمعة حالة الطوارئ المالية.

اعلان

قبل أقل من خمسين يوما من انطلاق فاعليات الألعاب الأولمبية في البرازيل، أعلنت ولاية ريو دي جانيرو الجمعة حالة الطوارئ المالية.

هذا الاجراء من شأنه أن يؤثر على الخدمات العامة مثل الأمن العام والصحة والتعليم والنقل التي ستؤثر بدورها على سكان المدينة.

أزمة إقتصادية خطيرة تهدد إلتزام الولاية بتعهداتها لدورة الألعاب، طبقا لتصريحات المحافظ المؤقت للولاية.

المحافظ ألقى باللوم في هذه الأزمة على تراجع عائدات الضرائب وخاصة من القطاع النفطي، في الوقت الذي تواجه فيه البرازيل حالة كساد عامة.

البلد التي في إنتظارنصف مليون زائر خلال فاعليات الدورة الأولومبية يصل عجز الميزانية المالية بها إلى ما يقرب من خمسة مليار دولار.

الرئيس المؤقت ميشيل تامرتعهد بتقديم مساعدات مالية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: رافعًا علم إسرائيل.. رئيس البرازيل السابق بولسونارو وسط أنصاره في مظاهرة حاشدة بساو باولو

الرئيس البرازيلي داسيلفا يشبه الهجوم الإسرائيلي على غزة "بالمحرقة"

شاهد: السلطات البرازيلية تتبنى إجراءات صارمة لمواجهة حمى الضنك تزامنا مع كرنفال ريو دي جانيرو الشهير