أكاديمية الأوسكار تنفتح "قليلا" على الأقليات

أكاديمية الأوسكار تنفتح "قليلا" على الأقليات
بقلم:  Rachid Said Guerni مع الوكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

المزيد من النساء، وضيوف من أصول مختلفة ، أكاديمية الأوسكار تحاول تصحيح الوضع وتدارك الأمور وتعد بالمزيد من التنوع في اختياراتها.

اعلان

المزيد من النساء، وضيوف من أصول مختلفة ، أكاديمية الأوسكار تحاول تصحيح الوضع وتدارك الأمور وتعد بالمزيد من التنوع في اختياراتها.
مسابقة جوائز الأوسكار انتقدت بشدة لـ “إفتقارها التنوع” في صفوفها وبين الممثلين الذين حصلوا على جائزة أوسكار.

المقاطعة انطلقت العام الماضي ضد حفل السينما المرموق، بحملة “#OscarsSowhite” الهاشتاج الأوسكارأبيض كثيرا.

“Hollywood is sorority racist” #Oscars#OscarsSoWhite

— #OscarsSoWhite (@OscarsSoWhite) 29 février 2016

بيان مطول دعت من خلاله الأكاديمية أكثر من 683 عضوا جديدا، من بينهم 46 بالمئة من النساء و 41 بالمئة من الأقليات العرقية.

Meet the Academy's Class of 2016: https://t.co/1ugUsq4jtv

— The Academy (@TheAcademy) 29 juin 2016

المؤسسة كانت تتكون من قبل من 75 في المئة من الرجال، فيما كانت تبلغ حصة البيض ما بين 89 و 92 بالمئة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إليكم القائمة الكاملة لترشيحات جوائز الأوسكار 2024

من داخل سجنه.. نافالني يُهدي مساهمته في الأوسكار لمعارضي الديكتاتورية والحرب

أطباق فريدة ومبتكرة.. تعرّفوا على قائمة طعام حفل الأوسكار لهذا العام