عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسيرة حاشدة في اسطنبول تندد بمحاولة الانقلاب الفاشلة والديكتاتوريات

محادثة
euronews_icons_loading
مسيرة حاشدة في اسطنبول تندد بمحاولة الانقلاب الفاشلة والديكتاتوريات
حجم النص Aa Aa

تحت شعارات لا للانقلاب ولا للديكتاتورية احتشد الاحد عشرات الآلاف من مناصري الحزبين الكبيرين في تركيا وهما حزب العدالة والتنمية الحاكم وحزب الشعب الجمهوري المعارض واحزاب اخرى في ساحة تقسيم باسطنبول رافضين محاولة الانقلاب الفاشلة في مساء الخامس عشر من تموز الجاري، وللاعراب عن قلقهم من رد الحكومة العنيف عليها.
وقال كمال كلتشدار اوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض:
“اليوم هو يوم التوحيد، يوم نتجمع فيه سويا للوقوف ضد كل اشكال الديكتاتوريات والانقلابات، وقت للاستماع لصرخة الشعب”.
وقد اعتقلت السلطات التركية تسعة آلاف من العسكريين بينهم جنرالات وقادة كبار، اضافة الى اعتقال ثلاثمئة من الحرس الرئاسي، وقد اعلن رئيس الحكومة بن علي يلدريم انه سيتم حل الحرس الرئاسي.
رئيس هئية الاركان التركية خلوصي عكار يقول: “هؤلاء الاشرار ببزاتهم العسكرية، اولئك اعضاء العصابة، اولئك الافاعي الذين تسللوا الى القوات المسلحة وتسببوا في اذى كبير للبلاد، سيواجهون اشد العقوبات وسنقضي عليهم”.
الحكومة صعدت من ردها على محاولة الانقلاب الفاشلة وزجت بثلاثة عشر الف شخص في السجن، وبحجة تمويلها من فتح الله غولن المعارض للرئيس اردوغان اغلقت السلطات اكثر من الف مؤسسة تعليمية وخمس عشرة جامعة واكثر من الف ومئتي جمعية او مؤسسة