عاجل
This content is not available in your region

دونالد ترامب يبرر تصريحاته السابقة ضد هيلاري كلينتون

محادثة
دونالد ترامب يبرر تصريحاته السابقة ضد هيلاري كلينتون
حجم النص Aa Aa

بعد تلميح المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب الثلاثاء والذي حث فيه مؤيدي حيازة السلاح في الولايات المتحدة على “وقف” تقدم منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون، دون سرد تفاصيل عن كيفية إيقافها، واجه المرشح سيلا من الانتقادات اللاذعة، الأمرالذي دفعه إلى التراجع عما أشار إليه سابقا حيث قال:” أعتقد أننا كنا نتحدث عن قوة الشعب، الذي يفضل التعديل الثاني للدستور، الشعب لديه نفوذ سياسي قوي،وقلت أن في حال انتخاب هيلاري كلينتون لن يكون هناك تعديل في الدستور”.

لكن بيان حملة ترامب لم يقنع معارضيه كما تبين من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي.
أجاب روبي موك مدير حملة كلينتون متهما ترامب باستخدام “لغة خطيرة”. وقال أن “شخصا يسعى لان يصبح رئيسا للولايات المتحدة عليه الا يطلق دعوة الى العنف باي شكل“، العبارة التي نشرتها هيلاري في تغريدة على تويتر.

الرئيس الحالي لمجلس النواب الأمريكي، بول راين، والفائز لتوه في الانتخابات التمهيدية في ولاية ويسكونسون صرح معلقا على تصريحات ترامب :” كنت مشغولا قليلا اليوم، ولكني سمعت عن التصريحات حول التعديل الثاني، وكأنها دعابة انقلبت إلى دراما، أتمنى أن يوضح الأمر بسرعة، لم أسمع تصريحاته بنفسي ولكني سمعت بشأن هذه التصريحات”.

وتقترح كلينتون زيادة التحريات على مبيعات الأسلحة، وتشمل إغلاق المعارض والشراء عن طريق الإنترنت، وإلغاء تراخيص التجار الذين يخالفون القانون، وإبقاء البنادق بعيدا عن أيدي المختلين عقليا، واعتبارها جريمة فيدرالية إذا اشترى شخصا بندقية لآخرممنوع من امتلاكها.
بينما يؤيد ترامب الحق الدستوري للمواطن الأميركي بأن يحمل سلاحا حيث يرى أن الامريكي أصبح مهددا أكثر من أي وقت مضى.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox