Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

فرنسا تضرب داعش في الرقة، والمعارك تستمر في الحسكة بين النظام والأكراد

فرنسا تضرب داعش في الرقة، والمعارك تستمر في الحسكة بين النظام والأكراد
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلنت فرنسا، ليل الأحد، شنَّ ضربات جوية على مدينة الرقة أكبر معاقل تنظيم مايسمى الدولة الإسلامية في سوريا، مستهدفة "مركز تخزين وصيانة الأسلحة الثقيلة التابعة لداعش في الرقة."

اعلان

أعلنت فرنسا شنَّ ضربات جوية على مدينة الرقة أكبر معاقل تنظيم مايسمى الدولة الإسلامية، في سوريا. وأشارت وزارة الدفاع الفرنسية أن هجومها استهدف “مركز تخزين وصيانة الأسلحة الثقيلة التابعة لداعش في الرقة.”

في سياق الحرب على التنظيم المتطرف، تستعد فصائل من المعارضة السورية المسلحة، المدعومة من تركيا، لشنّ هجوم على مدينة جرابلس، المتاخمة للحدود التركية، بهدف استعادة المدينة من التنظيم، الذي بدأت مناطق سيطرته تنحسر رويداً رويداً.

المشهد في الشمال السوري يبدو معقداً أكثر من أي وقت مضى، بعد أن شهدت مدينة الحسكة، الأسبوع الماضي، اشتباكات غير مسبوقة في حدتها بين قوات النظام السوي، من جهة، والقوات الكردية التي تسيطر على ثلثي المدينة، من جهة أخرى.

إذ تجددت المعارك العنيفة لليوم السادس على التوالي بين المقاتلين الأكراد وقوات النظام السوري في الحسكة، مع استمرار الوساطة الروسية بين الطرفين لإنهاء الأزمة.

المواجهات بدأت الأربعاء باشتباكات بين قوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) وقوات الدفاع الوطني الموالية للنظام، لتتدخل لاحقاً، كل من وحدات حماية الشعب الكردية والجيش السوري النظامي.

أوقعت معارك الأسبوع الماضي في الحسكة نحو 43 قتيلاً، بينهم 27 مدنياً، ضمنهم 11 طفلاً، كما دفعت الآلاف من سكان المدينة على النزوح.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئاسة السورية: إصابة أسماء الأسد بسرطان الدم

شاهد: "تحلاية فرحاً بمقتل طاغية إيران".. أهالي إدلب يوزعون الحلوى في الشوارع ابتهاجاً لمقتل رئيسي

تشييع ضحايا الغارة الإسرائيلية على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق قبل نقل جثامينهم إلى إيران