لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مظاهرة مؤيدة لروسيف في البرازيل قبل يوم من تصويت حاسم على إقصاء رئيسة البلاد

 محادثة
مظاهرة مؤيدة لروسيف في البرازيل قبل يوم من تصويت حاسم على إقصاء رئيسة البلاد
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لليوم الثاني على التوالي يخرج انصار الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف الى شوارع سان باولو المدينة الاكبر في البرازيل، متظاهرين قبل يوم واحد من تصويت مصيري الاربعاء داخل مجلس الشيوخ على خلعها بتهم فساد، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود واعتقلت اربعة على الاقل في المظاهرة التي نظمتها حركتا العمال الثورية والعمال المشردين.
تقول احدى المتظاهرات:
“ليس واردا في نيتنا تغيير تصويت مجلس الشيوخ، لانا نؤمن ان الاوراق استنفدت، نيتنا ان نبين اننا سنقاتل الى النهاية، ان نقاتل من اجل كل حق يحاولون انتزاعه، سنبقى في الشوارع طالما تطلب الامر”.
وخلال شهادتها الاثنين انكرت روسيف قيامها بأي اعمال غير قانونية وشددت على ان عملية اقصائها تهدف الى الغاء المكتسبات الاجتماعية في ظل قيادة اليسار الاشتراكي في الثلاث عشرة سنة الاخيرة. وحماية مصالح النخب الثرية في الاقتصاد الاكبر في اميركا اللاتينية.
ويبدو ميشال تيمير نائب روسيف السابق والذي يتولى الرئاسة بالانابة مرتاحا من نتيجة قرار مجلس الشيوخ حتى قبل التصويت عليه، وهو من دبر انقلابا مؤسساتيا ليمين الوسط المعارض الذي ينتمي اليه وفقا لفريق الدفاع عن روسيف.