قمة قادة دول وحكومات مجموعة العشرين

قمة قادة دول وحكومات مجموعة العشرين
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تستقبل الصين نهاية هذا الأسبوع قمة قادة دول وحكومات مجموعة العشرين و.

اعلان

تستقبل الصين نهاية هذا الأسبوع قمة قادة دول وحكومات مجموعة العشرين و.ولم توفر السلطات النفقات ولا البذخ في هانغتشو بشرق الصين المدينة المعروفة بمناظر بحيراتها ومستثمريها، فهي مقر عملاق التجارة الالكترونية. وتامل الصين أن تغتنم الفرصة لتلميع صورتها ك “زعيمة“على الساحة الدولية.وبالتاكيد فإن سمعة ثاني أكبر اقتصاد في العالم، تأثرت بانهيار البورصات الصينية وتدهور قيمة العملة الوطنية..
وفي هانغتشو، ترغب الصين أكثر في التركيز على جهودها في مجال البيئة واستثماراتها الكبيرة في البنى التحتية في آسيا وانطلاق بنك التنمية الذي أرادته هيئة مضادة للبنك الدولي.
لي باو دونغ، شيربا ونائب وزير الخارجية الصيني:
“الهدف هو تعزيز التعاون الاقتصادي الدولي، وإرسال إشارة سياسية قوية تعبر عن الوحدة والتعاون والانفتاح والشمولية”

فعبر تنظيم هذه القمة العالمية،تطمح الصين إلى أن تظهر بصورة إيجابية قادرة على أن تفرض نفسها على الصعيد العالمي.وأن تضخ هذه القمة دينامية جديدة في النمو العالمي
أما مسالة بحر الصين الجنوبي فهي موضوع حساس للغاية،ذلك أن هيمنة بكين على هذه المنطقة البحرية الاستراتيجية تثير حفيظة دول مجاورة والولايات المتحدة وستكون حاضرة في اذهان معظم المشاركين في قمة هانغتشو. وتعتبر الصين أن الغالبية العظمى من منطقة بحر الصين الجنوبي تعود سيادتها لها. لكن الفيليبين وماليزيا وفيتنام وبروناي تقول إن لها مطالب فيها. موضوعات أخرى من المنتظر أن تناقش على طاولة المفاوضات وهي أزمة اللاجئين،ويقول الاتحاد الأوروبي إن القضية هي على رأس أولويات جدول أعماله،فالحرب في سوريا هي نفسها ستكون على رأس الأولويات، من الصعوبة بمكان تجنب هذين الموضوعين الشائكين اللذين يسيطران على المشهد السياسي العالمي ومنذ عدة أشهر.
وتبدو قمة مجموعة العشرين كاجتماع الفرصة الأخيرة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي باراك أوباما للتوصل إلى اتفاق حول سوريا وأوكرانيا قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية الاميركية. مهما يكن من أمر،فموعد القمة، هو أمر على جانب من الأهمية كبير بالنسبة للصين التي تبغي تحسين صورتها و إبراز دورها كلاعب أساسي في إيجاد الحلول المتعلقة بالقضايا الدولية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لافروف يحل ضيفا على بكين تأكيدا لوحدة المواقف إزاء الغرب في ظل الحرب في أوكرانيا

تسجيل أول إصابة بشرية بالعدوى جراء هجوم قرود.. ما نعرفه عن "فيروس B"

شاهد: تمهيدا لزيارة شي إلى باريس.. وزير الخارجية الفرنسي يلتقي نظيره الصيني في بكين