عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قمة العشرين تتعهد بالتصدي للسياسات الحمائية في مجالي التجارة والاستثمار

محادثة
euronews_icons_loading
قمة العشرين تتعهد بالتصدي للسياسات الحمائية في مجالي التجارة والاستثمار
حجم النص Aa Aa

اختتمت،هذا الإثنين، أعمال قمة العشرين والتي دامت لمدة يومين في مدينة هانغتشو في شرق الصين، بمشاركة قادة أكبر عشرين دولة في العالم من حيث النمو الإقتصادي .

القوى الكبرى أكدت في البيان الختامي للقمة على معرضتها مجددا لكافة اشكال الحمائية في مجالي التجارة والاستثمار . الرئيس الصيني شي جين بينغ قال:” لقد اتفقنا على تحسين ميكانزمات التجارة و الاستثمار في مجموعة العشرين، من أجل نمو التجارة العالمية، ودعم المبادلات التجارية المتعددة الأطراف والتصدي للحمائية و ذلك لإطلاق قدرات التعاون في التجارة العالمية وعكس تراجع النمو التجاري العالمي.” وقد توصل القادة المشاركون في هذه القمة إلى توافقات حول تسهيل النمو الإقتصادي العالمي من خلال تدابير طويلة المدى وشاملة ومنفتحة وابتكارية.

وفي اطار مناقشتهم للتحديات التي تواجه الإقتصاد العالمي، طرح قادة القمة ملفي دعم الدول النامية على المستوى الإقتصادي ومكافحة الفساد.