لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

عودة الهدوء إلى ليبروفيل

 محادثة
عودة الهدوء إلى ليبروفيل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أسبوع بعد تعرض المجلس الوطني الغابوني للحرق خلال احتجاجات شعبية ضد اعادة انتخاب الرئيس علي بونغو، استأنف البرلمان في العاصمة لبروفيل عمله باجتماع النواب في مبنى مجلس الشيوخ

وكان بونغو فاز بفارق ضئيل أمام منافسه جون بينغ الذي اعلن نفسه فائزا، ليشغل بونغو ولاية جديدة مدة سبع سنوات

ويقول رئيس المجلس الوطني الغابوني ريشار أوغست اونوفييه: يطرح الشعب الغابوني على نفسه عديد الأسئلة، ويعرب عن الكثير من التخوفات، إذ لا شيء، وأكررها لا شيء يمكن أن يبرر الاقدام على حرق مقر المجلس الوطني

وكانت احتجاجات الأسبوع الماضي أدت إلى مقتل ستة أشخاص، واتهمت المعارضة قوات الأمن باستعمال العنف ضد المتظاهرين

وفيما تضع جهات دولية نتائج تلك الانتخابات محل تساؤل، ركز مراقبون دوليون على محافظة هوت أوغو إحدى معاقل بونغو، حيث اعلنت نتائج فوزه بنسبة خمسة وتسعين في المائة من الاصوات من أصل تسعة وتسعين في المائة، بينما لم يتجاوز معدل الاقبال ثمانية وأربعين في المائة

ويقول زعيم المعارضة جون بينغ ان نتيجة الانتخابات سرقت منه، باعتبار تضخم النتائج في معقل بونغو، الذي حكمت عائلته البلاد لنحو نصف قرن